انت هنا : الرئيسية » مقابلات » الشاعر عبدالله شاكر بشيرلى وقصة الرحلة الادبية

الشاعر عبدالله شاكر بشيرلى وقصة الرحلة الادبية

u0627u0633u062Au0627u0630 u0639u0628u062Fu0627u0644u0644u0647

محمد هاشم الصالحي

 

في قرية تركمانية صغيرة في حجمها كبيرة في ثقلها السياسي والديني والثقافي والادبي والاجتماعي، في قرية بشير التركمانية ولد الشاعر عبدالله شاكر علي بشيرلى.

قرية البشير هذه تحولت في ثمانيات القرن الماضي الى لوحة في لهيب الواقع الملموس في لوحة الحياة الكبيرة والتي لم تتمكن اصابع الرسامين من تصويرها وقلم الادباء في وصفها، وهي قدمت نفسها الى متحف الخلد وبكل اباء وشموخ.

في هذه القرية الحافلة بالتاريخ ولد الشاعر عبدالله شاكر علي بشيرلى عام 1959م. فيها اكمل دراسه الابتدائية ومن ثم انتقل الى مدينة كركوك واستقر مع اشقائه في محلة شيخلر في منطقة تسعين. حيث التحق بالدراسة الثانوية في ثانوية تسعين واكمل المرحلة المتوسطة بعدها الدراسة الاعدادية في اعدادية كركوك ليتخرج فيها عام 1972 ويلتحق الى كلية التربية قسم التاريخ في جامعة بغداد. وبعد اكمال المسيرة التعليمية وتخرجه بدرجة بكالوريوس تاريخ عين في مدينة كركوك مدرسا ليتحق بركب الاسرة التربوية ويستمر فيها بالعطاء وبكل اباء الى يومنا هذا.

الشاعر عبدالله شاكر بشيرلى، احب الشعر والادب منذ ريعان شبابه. حيث اطلع على كتابات الشاعر الشهيد سيف الدين بيراوجى ومن ثم تاثر بتلك الكتابات وعلى اثرها خطى بشيرلى خطواته نحو عالم الادب. لكن هذه لم تكن البداية في الولوج الى عالم الادب، بل كانت البداية قبلها وممتدة الى مرحلة الدراسة الاعدادية حيث مصاحبته في المدرسة مع طلاب محبي للادب والذين تحولوا فيما بعد الى اسماء ناصعة في سماء الادب التركماني خاصة والعراقي عامة. ومن هذه الاسماء الدكتور فاروق فائق كوبرولو والاستاذ شمس الدين توركمن اوغلو. حيث قام بشيرلى انذاك بنشر كتاباته في جريدة يورد التركمانية والتي كانت تصدر في بغداد عن مديرية الشؤون الثقافية العامة ومجلة قارداشلق الصادرة عن نادي الاخاء التركماني في بغداد وكان شديد الحرص على قرائتها ومتابعة التطورات الحديثة في الساحة الادبية التركمانية.

بحث في اسرار الادب والشعر وعناوينه في طيات دواوين فضولي ويونس امره ومحمد صادق و هجري ده ده و عثمان مظلوم ورضا جلال افندى وملا ياسين بشيرلى وغيرهم. وكتب فيما بعد متاثرا بهذه المدارس المختلفة مما كان تاثيرهم واضحا على اثاره الادبية والتي تشد المتلقي منذ الاسطر الاولى.

لم يبقى عبدالله شاكر بشيرلى في حيز المحلية. بل تعدى الى مساحات ادبية اكثر شمولا ليتطلع الى عوالم مختلفة ليستورد كل فكر جديد ويعكسه في نتاجاته الادبية. فبعد عام 2003م وتحرر العراق من قيود الدكتاتورية المقيتة والعنصرية تمكن بشيرلى من الاطلاع على نتاجات ادبية لشعراء عالمين وخصوصا شعراء العالم التركي. حيث حصل على دواوين شعرية لشعراء اذريين عمالقة مثل حاج ولي الله كلامي وحسين كريمي وعباسقلي اردبيللى وغيرهم واطلع على اشكال وفنون الكتابة الشعرية.

اولى اشعاره التي كتبها كانت في عام 1986م. الا ان هذا النتاج الشعري الادبي للشاعر عبدالله بشيرلى لم ترى نور الشمس بل رأت ليهب التنور التي اوقدتها والدته لتحرق نتاجه خوفا من وقوع هذه الكتابات بيد ازلام النظام السابق وتعريض ابنها الى خطر الاستجواب الذي كان نتيجتها تصل احيانا الى الموت حتى. لان قرية البشير كانت تحت مجهر النظام القمي الذي هجر ابناء القرية وجعلهم مفتتين متفرقين وموزعين في محافظات العراق المختلفة.

لحبه الشديد لقريته التي ولد فيها وترعرع، والشعور الوطني الكامن في خلجات عبدالله بشيرلى دفعه الى كتابة قريته قرية بشير وتقديمه في اول كتاب اصدره بعد زوال النظام في عام 2003م وكان الكتاب باسم (بشير في ذاكرة التاريخ). هذا الكتاب كان حلما له وهو يفتخر بهذا الاصدار ويعده رسالة وفاء الى مدينته وابناء مدينته.

نتاجاته الادبية استمرت بعد ذلك. فصدرت له العديد من الكتب باللغة العربية والتركمانية.

من مؤلفاته بالعربية:

  1. بشير في ذاكرة التاريخ
  2. بشير خريف على محك تعريف
  3. كلام وكلام / شعر
  4. حائر/ شعر
  5. بشير وصمت الضمير/ تحت الطبع

 

اما مطبوعاته بالتركمانية فهي:

  • الاهيات (مناجات ونفحات دينية)
  1. كونول مناجاتى
  2. ال عابا
  3. محمد نورو نبوه ت
  4. رهبر علي
  5. عبره ت
  6. مشكات
  7. الله- الله محمد رسول الله
  8. يا امير المؤمنين
  9. جمالى محمد (ص)
  10. وير صلوات
  • حسينيات (اشعار تقرأ في المواكب الحسينية، زنجير- سينه زه ن)
  1. نورو عينيم حسينيم
  2. شاهى جيهانم حسين
  3. ئيلدا عاشورا كلدى
  4. كربلا اخ كربلا
  5. يا ثار الله يا حسين
  6. يا قمر بني هاشم
  7. عاشورادى
  8. يا حسين
  9. سرور جناب علي اكبر
  10. اه يا زينب

وله كتابات شعرية مختلفه منها:

  1. كونول اهلارى
  2. ئولمه يه ن خاطره لار
  3. جانم بشير
  4. كيتدى عمر

انتمى بشيرلى الى اتحاد الادباء والكتاب في العراق بتاريخ 4/9/2012م. وحصل على عضوية اتحاد ادباء التركمان عام 2004م.

ونحن نسرد قصة الرحلة الادبية للشاعر عبدالله شاكر بشيرلى نود هنا ان نورد بعضا من كتاباته ونتمتع بقرائتها والتجول في مخيلة شاعرنا بشيرلى متمنين له دوام الموفقية والى المزيد من العطاء.

 

 

 

كـــــلام وكــــــلام

كلام وكلام

سلام وسلام

ابعثها اليك

مع هديل الحمام

يا حلوتي يا سلوتي

يا بدر التمام

كيف اراك؟

اني اهواك

لا اهوى سواك

امنياتي رؤياك

اراك في المنام

حلم ان انام

انا تائه

في جنح الظلام

ومسك الختام

تحية وسلام

ستجمعنا الايام

مع بدء حكم

عمر الخيام

 

حـــــــــــائر

بريق في عينيها

اضطراب في شفتيها

دمعة ناصعة

جوهرة بين جفنيها

حائر، خائف

احمرار على وجنتيها

ثائرة، تائهة

يقلب كفيه

لا يستطيع البكاء

خدش على مقلتيها

حتى في نومه

يتقلص خافقيها

ترتجف يديها

صمت رهيب

مقيم حواليه

صورة ابويه

بين جفنيه

في عملية ارهابية

فقد والديه

يصلي يدعو الله

يقيم ما عليه

نحمده ونشكره

وسنعود اليه

 

كلــن كـــورون بشـــــيرى

خاصه باشنى صاريب

دوروب فارس محاريب

يادلارا غوغا صاليب

كلن كورون بشيرى

 

ينكى قوللارين اجيب

عنبر قوخسونو صاجيب

يابار دوستلارا واجب

كلن كورون بشيرى

 

دونوبتو مكتبلرى

يوكسليب حق اللرى

اجيب جيجك كوللرى

كلن كورون بشيرى

 

بشيرلى يايان اتلى

جسور غيور صفاتلى

هر محفله قاتيلى

كلن كورون بشيرى

 

عطراوى امام صوفو

ارسفيل وروب قوخو

اوزكوروغ يوختو قورخو

كلن كورون بشيرى

 

ايللر ايللر ويردى قان

قانلر يارادى انسان

ايمانلار سرى قران

كلن كورون بشيرى

1 IMG IMG_0001 IMG_0002 u062Du0627u0626u0631 u0627u0633u062Au0627u0630 u0639u0628u062F u0627u0644u0644u0647 u0643u064Au062Au062Fu0649 u0639u0645u0631

الصعود لأعلى