انت هنا : الرئيسية » أخبار .. » بيان بمناسبة حلول الذكرى الثانية لتأسيس حزب الإرادة التركمانية

بيان بمناسبة حلول الذكرى الثانية لتأسيس حزب الإرادة التركمانية

تهل علينا هذه الأيام الذكرى الثانية لتأسيس حزبنا (حزب الإرادة التركمانية ) الذي أنبثق فكرة تأسيسه بعد مشاورات ومداولات مستفيضة من جانب نخبة من رموز المجتمع التركماني سواء داخل العراق أو خارجه والذين أجمعوا على ضرورة إنشاء حزب سياسي تركماني جديد يكون رديفاً للأحزاب التركمانية الشقيقة الأخرى في الساحة السياسية العراقية ويمثل في منهجه السياسي إرادة وعزيمة شعبنا التركماني الكريم ويشكل في الوقت نفسه إمتداداً لفكر الرعيل الأول من جيل المناضلين التركمان الذين كان لهم الفضل في قيام الحركة التركمانية العراقية منذ بداية العشرينات من القرن الماضي.

 ومع إعلان تأسيس حزبنا طرحنا منهاجنا السياسي وأهدافنا التي نسعى لتحقيقها والتي تأتي في مقدمتها الحفاظ على وحدة العراق أرضاً وشعباً والعمل من أجل ترسيخ الديمقراطية وتكريس مبدأ التداول السلمي للسلطات في العراق وتحقيق أماني ومتطلبات شعبنا العراقي الكبير بمختلف ألوانه وأطيافه.

 وفي الوقت نفسه فإن حزبنا ( حزب الإرادة التركمانية ) بإعتباره حزباً سياسياً يمثل المكون التركماني في العراق الذي يعد المكون الرئيس الثالث في البلاد من حيث النسبة السكانية يعمل جاهداً من أجل الحفاظ على حقوق ومكتسبات شعبنا التركماني وضمن الأطر الدستورية والعمل السياسي السلمي من خلال إنخراطه في العملية السياسية الجارية في العراق.

 وحزب الإرادة التركمانية حزب سياسي عراقي يؤمن بالهوية الوطنية العراقية التي يعتبرها فوق كل المسميات الفرعية الأخرى وفي الوقت ذاته فإنه يتطبع بخصوصية تركمانية تعكس كون التركمان جزءاً لايتجزأ من النسيج الإجتماعي للشعب العراقي والتاريخ الحديث للعراق يشهد بأن تركمان العراق كانوا دوماً في الطليعة في دفاعهم عن وحدة العراق وقدموا التضحيات الجسام على هذا الدرب.

 أملنا أن تحل الذكرى الثالثة لتأسيس حزبنا ( حزب الإرادة التركمانية ) في العام القادم وشعبنا العراقي الكريم يرفل بالخير والإزدهار وأن نرى وطننا العراق سالماً آمناً ويسير بخطى حثيثة نحو التطور والإزدهار في شتى النواحي.

 الرحمة والخلود لشهداء العراق .  

 

اكتب تعليق

الصعود لأعلى