انت هنا : الرئيسية » أخبار .. » حزب الإرادة التركمانية يبارك شعبنا التركماني الكريم بمناسبة حلول عيدنا القومي الآغر.

حزب الإرادة التركمانية يبارك شعبنا التركماني الكريم بمناسبة حلول عيدنا القومي الآغر.

بمناسبة حلول عيدنا القومي الآغر الذي يصادف يوم السابع من شهر تشرين الأول من كل عام يسرني أن أتقدم بإسمي شخصياً وبإسم حزب الإرادة التركمانية بأسمى أيات التهاني والتبريكات إلى أبناء شعبنا التركماني الكريم.

يوم الرابع من تشرين الأول من العام 1997جرى عقد المؤتمر القومي التركماني العام في مدينة اربيل بمناسبة حلول الذكرى الثانية لإعلان تأسيس الجبهة التركمانية العراقية التي تشكلت كإئتلاف سياسي جامع لكافة الأحزاب والحركات والمؤسسات القومية التركمانية التي كانت تمارس عملها النضالي ضد النظام السابق ضمن منظومة المعارضة الوطنية العراقية إنطلاقاً من شمال العراق، وإستمر أعمال المؤتمر لمدة ثلاثة أيام حيث إختتم أعماله يوم السابع من تشرين الأول من ذلك العام بعد أن صوتّ المندوبين الذين حضروا المؤتمر على إنتخاب السيد وداد ارسلان رئيساً للهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية والتي ضمت في عضويتها كلاً من السادة :

وداد ارسلان، ممثلاً عن نادي الإخاء التركماني / فرع اربيل.

رياض صاري كهيه، ممثلاً عن حزب توركمن ايلي.

الشهيد مصطفى كمال يايجلي، ممثلاً عن الحزب الوطني التركماني العراقي.

كنعان شاكرعزيراغالي، ممثلاً عن حركة التركمان المستقلين.

وجرى في الجلسة الختامية المصادقة على نص النظام الداخلي للجبهة التركمانية وإنتخاب أعضاء مجلس الشورى التركماني الذي تشكل من ستة وثلاثين عضواً.

وقرر المشاركون في المؤتمر في ختام جدول أعماله إعتبار يوم السابع من تشرين الأول من كل عام عيداً قومياً لتركمان العراق بإعتبار أن إنعقاد هذا المؤتمر القومي التركماني العام الذي شارك فيه مندوبون عن كافة القوى القومية التركمانية والعديد من الشخصيات التركمانية القومية القاطنة في دول المهجر أظهر قوة ووحدة الصف القومي التركماني وبإعتباره شكلّ إنطلاقةً نوعية في تاريخ الحركة التركمانية العراقية.   

 

                                                                                   ژاله النفطچي

                                                                        رئيس حزب الإرادة التركمانية

 

الصعود لأعلى