انت هنا : الرئيسية » أخبار .. » نص البيان الختامي الصادر عن الإجتماع الإستثنائي للهيئة التنفيذية لحزب الإرادة التركمانية

نص البيان الختامي الصادر عن الإجتماع الإستثنائي للهيئة التنفيذية لحزب الإرادة التركمانية

                                                    بيان

             ( وحدة الخطاب السياسي التركماني ضرورة قومية )

كنا نأمل كممثلين عن المكون التركماني في العراق ( ومقصدنا هنا يشمل كافة القوى السياسية التركمانية) خلال فترة مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة السيد مصطفى الكاظمي أن يتم الأخذ بنظر الإعتبار ضمان  ( التمثيل العادل ) للمكون التركماني في الكابينة الحكومية الجديدة ، ومع إعلان تشكيلها فوجئنا بإستمرار منهج إقصاء وتهميش التركمان والتي أعتمدت في الحكومات التي تعاقبت على إدارة العراق بعد العام 2014 مع إستمرار نهج المحاصصة الذي أجمعت كافة فئات الشعب العراقي على رفضه كونه المسبب الرئيسي لما الت إليه أوضاع العراق.

ونهيب بالحكومة العراقية الجديدة برئاسة السيد الكاظمي أن تعيد النظر في موقفها السلبي تجاه تركمان العراق وتبادر الى  ضمان(التمثيل العادل) لهم في التشكيلة الحكومية الجديدة وأن تأخذ بنظر الإعتبار حجم التضحيات الكبيرة والدماء الغالية التي بذلوها في سبيل حرية العراق  خلال عهد النظام البائد وماقدموه من تضحيات جسام خلال مقارعة تنظيم داعش الإرهابي حيث قدموا ألوفاً مؤلفة من الشهداء  في معارك التحرير التي إنطلقت لتحرير كامل التراب العراقي من دنس هذا التنظيم الإرهابي المجرم. 

كما ونطالب الحكومة العراقية الجديدة  بالمبادرة الى تطبيق مبدأ الإدارة المشتركة في محافظة كركوك بشكل فعلي وبالشكل الذي يضمن حقوق كافة مكوناتها من دون تهميش أو إقصاء أي طرف .

كما نجدد مطالبتنا  بتكليف شخصية تركمانية لمنصب محافظ  كركوك  لدورة واحدة أو دورتين متتاليتين ونعده إستحقاقاً وطنياً لنا حالنا حال المكونات الأخرى في كركوك.

كما نناشدالأحزاب والحركات التركمانية بالعمل المخلص من أجل توحيد الخطاب السياسي التركماني بإعتباره السبيل الأمثل لإظهار القوة السياسية للتركمان، كما ونوجه ندائنا لهذه الأحزاب والحركات بنبذ المصالح الحزبية الضيقة وإلابتعاد عن إتخاذ المواقف الفردية التي تظهر القوى السياسية التركمانية مشتتة وغير متفقة على وحدة الكلمة والهدف. 

   

 

الصعود لأعلى