انت هنا : الرئيسية » أخبار .. » ژاله النفطچي تستقبل في كر كوك وفداً من الهيئة الإدارية لجمعية الأقنجلار التركمان القدامى

ژاله النفطچي تستقبل في كر كوك وفداً من الهيئة الإدارية لجمعية الأقنجلار التركمان القدامى

إستقبلت الأستاذة ژاله النفطچي رئيس حزب الإرادة التركمانية في المقر العام للحزب في مدينة كركوك وفداً من الهيئة الإدارية لجمعية الأقنجلار التركمان القدامى.

وضم الوفد كلاً من السادة صلاح واحد عباس والعميد المتقاعد  نهاد عبد الوهاب ونبيل ذاكر أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية .

وفي مستهل اللقاء هنأت النفطچي السادة أعضاء الوفد بإعادة تنظيم الجمعية مجدداً وهنأتهم  بمناسبة فوزهم بعضوية الهيئة الإدارية الجديدة للجمعية الى جانب رفاقهم الأخرين، وأكدت النفطچي في حديث لها خلال اللقاء أن الأقنجلار التركمان القدامى يمثلون رمزاً من رموز الحركة التركمانية العراقية لاسيما وأنها ضمت ومنذ تأسيسها في أواسط التسعينات من القرن الماضي في مدينة اربيل المئات من الشباب من المقاتلين التركمان وتوسعت تشكيلاتها فيما بعد ليصل تعداد المنتسبين اليها من المقاتلين التركمان أكثر من ثلاثة ألاف مقاتل وتولت مسؤولية حماية وتأمين مقرات الأحزاب التركمانية المعارضة للنظام البائد والتي كانت مقراتها تتواجد في مدينة اربيل وباقي المدن والمناطق التركمانية التي تقع خارج سيطرة النظام البائد.

من جانبه طالب السيد صلاح واحد عباس عضو الهيئة الإدارية للجمعية، الأحزاب والحركات التركمانية بضرورة تبنيها لمطالب شريحة الأقنجلار التركمان القدامى والسعي من أجل ضمان حقوقهم إسوةً بمنتسبي التشكيلات العسكرية للمكونات العراقية الأخرى التي كانت تقارع النظام البائد إنطلاقاً من المناطق الواقعة شمال خط عرض 36 حيث نالوا حقوقهم التقاعدية بعد العام 2003 كونهم أصحاب خدمة نضالية وجهادية ضد النظام الديكتاتوري البائد فيما بقي الأقنجلار التركمان القدامى مهمشين ومنسيين ولم يبادرأي مسؤول تركماني لتبني قضيتهم وضمان حقوقهم مؤكداً في الوقت نفسه أن الأستاذة النفطچي هي الإستثناء الوحيد من بين رؤوساء الأحزاب والحركات التركمانية لأنها دعمت الجمعية مادياً ومعنويا طيلة السنوات التي مضت على إعلان تأسيسها ووقفت دوماً الى جانب الأقنجلار التركمان القدامى وسعت لنيلهم لحقوقهم المشروعة ولم تدخر جهداً في هذا المجال.

 

الصعود لأعلى