انت هنا : الرئيسية » أراء ومقالات (Page 2)

توافقات وتقاطعات في طريق المجلس

بقلم : نور الدين موصللو جاء الطريق المُعبد السالك نحو مجلس التركمان ( وليس مجالس ) بعد توأمة الأقلام مع الحناجر وتطابقها مع رغبات الرأي العام التركماني على تصحيح المسار السياسي الذي انتاب شارعه اكثر من هزة وإحباط اخرها أنتخابات كركوك واربيل الاولى( تزويراً وسرقات للأصوات وتلاشي الأمال بعد فعاليات الساحة الزرقاء ) والثانية ( تسقيطاً لصوت التركمان الحقيقي الأصيل والتفوق عليه باللاشرعية ). ...

إقرأ المزيد

السياسي والمحلل السياسي

    بقلم : علي مهدي صادق عضو الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك وعضو الهيئة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية منذ  العام ٢٠٠٣ كسياسي ( ان صحت  التسمية) أعمل في الساحة السياسية العراقية وبالاخص التركمانية ..  لدينا مشاريع عديده يخص شعبنا ومناطقنا ، لم أرى إلا مشروع واحد موثق ونوقش وتم التوافق عليه تقريبا وهو مشروع "إقليم كركوك ". ...

إقرأ المزيد

رسالة مفتوحة إلى السيد عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء المحترم .

  بقلم : حسين حسن بك اوغلو : بعد التحية والسلام وبعد : بصفتكم حامل الروح الوطنية وعنوانا للمهنية بكل أصالة العراقي هذه ابرز المزايا التي لمسناها من خلال تصريحاتكم النابعة من عمق وطنيتكم ووفائكم للعراق وللعراقيين . ...

إقرأ المزيد

الاخوة المجتمعون في اسطنبول الشعب بحاجة الى مجلس تركماني وليس الى مجالس ..

  بقلم : عامر قره ناز : مقدما ابارك واثمن جميع الجهود المبذولة من الجميع لتلبية مطالب الشعب الشعب التركماني بتاسيس مجلس تركماني شامل في العراق. ...

إقرأ المزيد

شرف الإحتفالية

بقلم : نور الدين موصللو : شرف الأحتفالية للذين كانوا سبباً لها لهذا اليوم الذي فيه ارتوت ساعاتها بدماء مناضلين كانوا قرابين لقضية أمنوا بها وليس لأية جهة سياسية دون أخرى ولم يتخلّوا عن إيمانهم بمبادئ المطالبة بالحقوق وإنتزاعها. ...

إقرأ المزيد

عدنان القيسي في كركوك

بقلم : جمهور كركوكلي ...

إقرأ المزيد

عموش قيطوان … الغائب المنسي

بقلم : جمهور كركوكلي كان اسما معروفا بالنسبة لنا ، نحن جيل الأمس الجميل ، ووجها محببا  الينا نحن الذين عاشرناه ، وأستمتعنا بحلو كلامه ، وشهدنا مزاياه النبيلة ، كان قامة مديدة من قامات النضال القومي التركماني ، ونموذجا متميزا لشخص فيه كل صفات الود والتسامح ، ذلك هو عموش قيطوان أو ( عموش جايجي ) كما كان يسمى ، رحمه الله. ...

إقرأ المزيد

إصدارات تركمانية: كتاب “قوم يدعون التركمان” لمؤلفه “حبيب الهرمزي

بقلم : أوميد يشار إن مثقفي أي مجتمع هم اكثر من يتحملون مسؤولياته دوما ناهيك عن انتساب هذا المثقف الى مجتمع يرزح تحت ثقل المظالم والتهميش من سلطات الدولة منذ ما يقرب من مائة عام، مثل المجتمع التركماني العراقي مما يشكل صعوبة بالغة، فلايكون بوسع المثقف في مجتمع كهذا ان يؤدي مهنته ضمن اختصاصه، ولايمكنه ان يشعر بنشوة نجاحه وتفوقه، ولايطاوعه قلبه في الوقت ذاته ان يتنصل من مسؤولياته". بهذه العبارات يقدم البروفيسور ...

إقرأ المزيد

تداعيات عند مَرقدِ الرومي

بقلم جمهور كركوكلو لِكي تَحظى بزيارةِ مرقدِ مولانا جلال الدين الرومي ، بكّل إحتشامِه ِ وجَلالِه ، لابّد أن تستوفي شروطَ تلِك الحَظوة ، أولاً يجب أن تكونَ عاشقاً ًصادقاً كتوماً مُضّحياً ، أليسَ هو القائل ( ما لامسَ الحبّ ُشيئاً ، إلا وجَعَلهُ مقدساً ) وَهاكَ مقولةً أخرى لهُ في ذاتِ المَعنى ( إذا رأيتَ هذا الرأسَ مليءٌ بالسعادة ومُتخم بالفرح ،كلّ ليلة وكلّ نهار ،أعلمْ انّ أصابعَ الحبّ قدْ لامَستهُ ُ) لِذا وأن ...

إقرأ المزيد

تَجليات في حَضرةِ مولانا جلال الدين

بقلم : جمهور كركوكلو دَعاني .. فَلبيّتُه ُ وَأنا أستقّل الطائرةَ التي أقلعتْ من مطار صبيحة گوگچن بإسطنبول باتجاه مدينة قونيا، أعادني شريط الذكريات عشرات السنين الى الوراء، وبالتحديد الى عام 1972 في بداية وُلوجي الى عَاَلمِ مَولانا جلال الدين الرومي ، عِبْرَ مخطوطٍ كُتِبَ بِخطِ اليد وَجَدتُه في مكتبة العلامة الشيخ عبد المجيد القطب، كان يحوي نُتفاً من الشعر المثنوي باصله الفارسي ، بحاشيةٍ ٍكُتبت بخطٍ جميلٍ هي ...

إقرأ المزيد

الصعود لأعلى