انت هنا : الرئيسية » أراء ومقالات (Page 3)

(كلنا معك ) للمسؤول ؟؟؟ !!!!!

بقلم : نورالدين موصللو عبارة يستخدمها البعض قولاً كانت اوكتابة بالنيابة عن الأخريين بلا إستئذان في تصور منه اعني صاحب المقولة قد اُنيط له وكالة عامة مطلقة من كُتاب العدول لتمثل شعب بأكمله اوقومية معينة او طائفةً ..او ..او في مناصرة هذا المسؤول او ذاك مما يدفع الأخير لا أن يغتر بنفسه فحسب إنما يتخذ التجبر والتفرعن سبيلاً لقراراته ويطغى ( وإذا تولى سعى ليُفسد في الأرض ) متناسياً متجاهلاً أساليب نفاق التملق وا ...

إقرأ المزيد

حـزب الارادة التركمانية

بقلم: زالة النفطجي   بعد التوكل على الله وهمة المؤيدين والمؤازرين لنا والذين نتفق معهم بالأفكار السياسية نفسها ونؤمن انه ما نؤمن به هو الطريق المختصر لخدمة قضية امتنا، نعلن لشعبنا الكريم عن تأسيس حزبنا حزب الإرادة التركمانية. وفي هذا الخصوص اجد من المناسب ان اقدم بعض التوضيحات حول الحزب وتأسيسه وبعضا من اهدافه لإزالة علامات الاستفهام التي قد تتولد في  مخيلة بعض الاخوة. بعد الاعلان عن تأسيس حزبنا وجهت ا ...

إقرأ المزيد

رؤية السياسة التركمانية بقلم: زالة النفطجي

  ليس بخفي الى القاصي والداني ما يصبوا اليه التركمان في العراق. فقد اعرب التركمان عن تطلعاتهم ومطالبهم السياسية منذ فترة مبكرة حينما كانوا جزءا من المعارضة العراقية في الخارج. المؤتمرات التي شارك فيها التركمان كانت شاهدة على الطروحات التركمانية الداعية اولا الى وحدة العراق ارضا وشعبا. ولم يتغير التركمان رغم كل المتغيرات السياسية التي طرأت على الساحة السياسية في العراق ورغم المغريات والعروض الا ان الترك ...

إقرأ المزيد

فاحتمل السيل زَبَداً رَّابِياً

  بقلم: زالة يونس احمد النفطجي   في التاريخ عبر وحكم واللبيب من يستفيد من كل هذه الدروس ويتخذ منه منطلقا لمسيرة الحياة. ديننا الاسلامي الحنيف مليء بالأمثال التي ترشدنا الى الطريق الصحيح ومن الواجب الاقتداء والتمسك بها لإرضاء الله وعباد الله وكذلك ارضاء النفس وبلوغ الطمأنينة والراحة. رغم كل هذا نجد من يحاول الحياد عن الطريق القويم والتجاوز على الاخرين وهضم الحقوق واغتصابها. الا ان امثال هؤلاء لا يع ...

إقرأ المزيد

دولة وكرامة مواطن

محمد هاشم الصالحي   من الطبيعي ان يظهر المرء نفسه ملاكا امام الناس. من الطبيعي جدا ان يصور اي شخص نفسه طيرا بريئا يطير فوق الجميع. فكلام المرء عن نفسه لا يممكن اعتماده لتقييمه. مثلا اذا ذهبت الى معرض للسيارات فانك تجد البائع يمتدح سيارته وكأنها سيارة مثالية لا عيب فيها وخير من الف من مثلها. الا ان التقييم يكون عند فحصك لهذا السلعة واكتشافك زيف ما يدعي. لذا فان مقاييس التقييم مختلفة تماما عما هو مقدم لن ...

إقرأ المزيد

محافظ كركوك واللعب على الوتر الحساس

بقلم: زالة النفطجي   في خضم الازمات التي يعيشها الشعب العراقي عامة والكركوكلي خاصة نجد ان السيد محافظ كركوك نجم الدين كريم يصر على عدم احترام الرأي والرأي الاخر ويصر على عدم ايلاء اي اعتبار للمكونات الاخرى في مدينة كركوك. ويبدو ان السيد المحافظ قد انتهى من حل جميع المشاكل التي يعاني منها اهالي مدينة كركوك من ازمات النازحين وتأخر دفع رواتب الموظفين ويبدو انه قد تمكن من حل مشكلة العطالة وتشرد الخريجين هن ...

إقرأ المزيد

انتهى زمن الكلام وجاء زمن الفعل

زالة النفطجي في زمن انتهى في الكلام، والكل يعمل من اجل نفسه بنظام الغابات حيث القوي يأكل الضعيف. اللغة السائدة لا تبقي للحوار شيئا، فقد اصبحت الاطراف لا تسمع بعضها. ففي خضم هذه الزوابع يجب علينا ان نبحث عن اسلوب اخر لإفهام المقابل بوجودنا وتاريخنا وحقنا في العيش  كمواطنين احرار متحررين من العبودية ومواطنين اصلا لا فرق بيننا وبين غيرنا من الاطياف العراقية الاخرى. ...

إقرأ المزيد

التون كوبرو.. في حدقات عيون الباحث اشرف اوروج

بقلم: محمد هاشم الصالحي   اشرف سعدون طه اوروج هذا الباحث الشاب ابن قضاء التون كوبرو والمعتز بمدينته الذي سخر جزءا من حياته للتعريف بها فهي المدينة التي ولد وترعرع فيها. ...

إقرأ المزيد

رحلة الاستاذ عزيز قادر صمانجى في.. دهاليز السياسة

بقلم: محمد هاشم الصالحي   في رحلتي للاطلاع على واقع التجربة السياسية التركمانية من خلال الكتاب الذي اصدره المعارض العراقي والسياسي التركماني الفريق الركن (عزيز قادر صمانجى) بعنوان (رحلة في دهاليز السياسة) واردتني افكار وافكار غريبة وعجيبة. امور واقعية وقفت عليها من خلال كل ما عاشته المعارضة التركمانية في خارج العراق قبل احتلال العراق عام 2003م. استنتجت من خلال الكتاب المؤلف من 426 صفحة (الطبعة الاولى ا ...

إقرأ المزيد

مجموعة توركمن ايلى للمسرح وابداع مسرحي جديد في كركوك

محمد هاشم الصالحي   في عرض مميز قدمته مجموعة  توكمن ايلى للمسرح، اسرت جميع الحاضرين في قاعة النشاط المدرسي بكركوك يوم 4 حزيران 2016م. ...

إقرأ المزيد

الصعود لأعلى