انت هنا : الرئيسية » أخبار .. » ژالة النفطچي : حزب الإرادة التركمانية يدعمُ ويساند كافة المبادرات القومية للأستاذ حسن توران في سعيه لتوحيد الصف التركماني.

ژالة النفطچي : حزب الإرادة التركمانية يدعمُ ويساند كافة المبادرات القومية للأستاذ حسن توران في سعيه لتوحيد الصف التركماني.

في أصدق تعبير لروح الإخوة والتكاتف التركماني وفي دلالة على روح التواضع التي يتصف بها الكبار فقط، زار الأستاذ حسن توران رئيس الجبهة التركمانية العراقية برفقة الأستاذ علي مهدي صادق عضو الهيئة التنفيذية للجبهة سراي آل النفطچي في مدينة كركوك وذلك لتقديم التهاني والتبريكات الى رئيس حزبنا (حزب الإرادة التركمانية) الأستاذة ژالة النفطچي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وأهدى الأستاذ حسن توران رئيس الجبهة التركمانية العراقية للأستاذة النفطچي صورة جدارية للزعيم الروحي لتركمان العراق الشهيد الخالد عطا خير الله في دلالة رمزية على وحدة الصف التركماني.

وقد قررت الهيئة التنفيذية لحزبنا ( حزب الإرادة التركمانية ) تعليق صورة الزعيم الروحي لتركمان العراق  الشهيد الخالد عطا خير الله في المقر العام للحزب أسوةً بالقرار الذي إتخذته القيادة الجديدة للجبهة التركمانية العراقية بتعليق صور الشهيد الخالد عطا خير الله حصراً في كافة فروعها ومكاتبها ومؤسساتها الى جانب باقي الأحزاب والحركات التركمانية بإعتباره زعيماً سياسياً يكن له جميع التركمان في العراق على اختلاف توجهاتهم الفكرية كل الحب والتقدير والإحترام وهو الذي راح ضحية الغدر في مجزرة الرابع عشر من تموز من العام 1959 الوحشية التي ارتكبتها العصابات الشعوبية الحاقدة ضد التركمان في مدينة كركوك، حيث كان في طليعة الشهداء القادة التركمان الذين ذهبوا ضحية هذه المجزرة حيث جرى التمثيل بجثمانه الطاهر بعد اغتياله من قبل المجرمين الذين نفذوا هذه المجزرة التي ستبقى عاراً على جبين الإنسانية آبد الدهر.

وفي تصريح خصت بها الدائرة الإعلامية لحزبنا ( حزب الإرادة التركمانية ) أوضحت الأستاذة ژالة النفطچي أن هذه الزيارة من جانب الأستاذ حسن توران رئيس الجبهة التركمانية العراقية وبرفقة الأستاذ علي مهدي صادق عضو الهيئة التنفيذية للجبهة تأكيد على نهج حكيم  تتبعه القيادة الحالية للجبهة التركمانية العراقية وأن سلسلة الزيارات هذه وفتح قنوات التواصل مع الأحزاب والحركات التركمانية بهدف توحيد الموقف التركماني وترسيخ روح الوحدة والتكاتف التركماني يؤكد لنا أن القيادة الجديدة للجبهة التركمانية العراقية بشخص الأستاذ حسن توران قيادة رصينة حكيمة تتمتع ببعد النظر السياسي وروح الحكمة والنظرة الواقعية للأمور ونحن نتأمل منها خيراً في المستقبل المنظور وبالتأكيد فإن حزبنا ( حزب الإرادة التركمانية) يدعم القيادة الجديدة للجبهة التركمانية بشخص رئيسها الأستاذ حسن توران  وقد قابلنا كافة الخطوات الإيجابية التي بادر بها منذ توليه قيادة الجبهة التركمانية بعين الإرتياح لقناعتنا التامة بأن الرجل يعمل بكل جدٍ وإخلاص من أجل شعبنا التركماني بالتعاون والتكاتف مع باقي القوى السياسية التركمانية.

الصعود لأعلى